اهلاً  بسيادتكم  في .......   مكتبة الدكتور حسين مردان عمر (مساهمات ومواقع الاصدقاء)

بعض القدرات العقلية واثرها على مستوى الاداء في الهجوم البسيط بسلاح الشيش

بحث وصفي على طلاب المرحلة الثالثة كلية التربية الرياضية /جامعة القادسية

مدرس مساعد : هشام هنداوي هويدي - جامعة القادسية - كلية التربية الرياضية

hisham_3h@yahoo.com

التعريف بالبحث

1-1 المقدمة واهمية البحث

    ان مما لاشك فيه ان هناك عوامل جمة من شانها ان تؤثر على المستوى الرياضي للفرد كالحالة البدنبة والمهارية والنفسية والفسيولوجية ، وتعد القدرات العقلية بما تشمله هاتين الكلمتين من معنى واسع عامل مهم وفعال في تحديد المستوى الرياضي في كثير من الفعاليات الرياضية .

    تعد رياضة المبارزة من الرياضات الجميلة والممتعة والتي تحظى طبقة معينة من الرياضيين والمتابعين بما تتميز به من جمالية في الأداء الفردي وخفة ورشاقة وتوازن في الحركة وتعتبر مهارة الهجوم البسيط من اهم المهارات التي يجب ان يمتلكها المبارز وتقسم هذه المهارة الى ثلاثة اقسام هي (الهجمة المستقيمة المباشرة ، الهجمة بتغيير الاتجاه ، الهجمة القاطعة ) لكل منها شكل حركي ونسق خاص بالتعامل مع الخصم من جهة والتحكم بالجملة الحركية بوجود الاداة (سلاح الشيش من جهة    اخرى ) .

    وكما هي بقية الفعاليات التي تشكل المهارة جانبا مهما منها فان لعبة المبارزة هب لعبة مهارية كما هي بدنية وبالتالي فان المهارة تحتاج الى تعليم الامر الذي يقودنا الى القدرات العقلية كجانب رئيسي في تحقيق التعلم اذ لا يخفى ان الذكاء والتصور والانتباه والادراك . هي من المحددات الاساسية لعملية التعلم .

     وهنا تكمن اهمية البحث حيث الارتقاء بالمستوى المهاري للاعبين وذلك من خلال وضع العلائق بين القدرات العقلية والمهارية ومعرفة اثار بعضها على البعض تحت نظر المشتغلين بالتدريب لبناء صحيح خالي من التشتت والذي يعتبر بدوره المشكلة الاكبر التي تواجه مدربينا في وضع مناهجهم وخططهم .

 

1-2مشكلة البحث

     ان كل مهارة يقابلها من القدرات العقلية ما يتكفل في تطويرها والارتقاء بها ، ولاشك ان هناك ضعفا ملحوظا بين القدرات في مستوى اداء مهارة الهجوم البسيط بانواعه المختلفة وهذا ناتج عن الجهل في تكثيف عملية التعلم باتجاه معين ، ويرى الباحث ان هذه مشكلة جديرة بالاهتمام للبحث لذا فان معرفة مدى العلاقة بين كل نوع من انواع مهارة الهجوم البسيط وكل قدرة عقلية من جهة اخرى ونسبة مستهمتها ستؤدي بالتاكيد الى تطوير اداء الهجوم البسيط بسلاح الشيش .

 

1-3 اهداف البحث

1.التعرف على بعض القدرات العقلية لدى عينة البحث .

2.معرفة مدى العلاقة بين بعض القدرات العقلية ومستوى الاداء في كل نوع من انواع مهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش .

3.مقارنة ظهور قوة العلاقة بين كل قدرة عقلية وكل نوع من انواع مهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش.

4.التعرف على نسبة مساهمة القدرات العقلية في تحديد مستوى الاداء لأنواع مهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش .

 

1-4 فروض البحث

1.هناك بعض القدرات العقلية المختلفة باختلاف افراد عينة البحث .

2.هناك علاقة ارتباط ذات دلالة احصاية بين بعض القدرات العقلية ومستوى الاداء في انواع الهجوم البسيط بسلاح الشيش .

3.يختلف مدى ظهور العلاقة بين القدرات العقلية وكل نوع من الانواع الثلاثة للهجوم البسيط.

4.تتفاوت نسبة مساهمة بعض القدرات العقلية فيما بينها في التاثير على مستوى الاداء الهجوم البسيط بسلاح الشيش.

 

1-5 مجالات البحث

v  المجال البشري : طلاب المرحلة الثالثة في كلية التربية الرياضية في جامعة القادسية للعام الدراسي (2005-2006) .

v     المجال الزماني : الفترة من 1/4/2006  ولغايـــة 20/5/2006  .

v     المجال المكاني : القاعة الرياضية المغلقة في كلية التربية الرياضية /جامعة القادسية .

 

الدراسات النظرية والمشابهة

2-1 الدراسات النظرية

2-1-1 القدرات العقلية :

    يمكن القول بان القدرات العقلية هي عامل مهم وفعال في تحديد نتائج الكثير من الفعاليات الرياضية ومنها لعبة المبارزة بسلاح الشيش اذ لا يخفى ما للجانب المهاري من دور كبير يعول عليه في حسم النتيجة النهائية التي تعتمد اصلا على قدرة الفرد في توجيه جملته الحركية بالاتجاه العقلي الذي قد يحسم مواقف حرجة فضلا عن المهارات العادية اذ ان القدرات العقلية هي " مجموعات النشاط العقلي والتي تتمركز وتتمحور حول فعاليات وانشطة معينة ومحددة مما يكسبها صفة التميز والوضوح والقوة عند بعض الافراد والعكس من ذلك عند البعض الآخر"([1]) ، ولعل من اهم القدرات العقلية المتحكمة في نتائج الفعاليات الرياضية هي :

2-1-1-1 الانتباه:

   يعتبر الانتباه احد الابعاد الحيوية المؤثرة في الأداء في المجال الرياضي ، حيث ان انتباه الفرد في لحظة معينة لا يكون عادة الا في موضوع معين الا ان الانتباه لا يتوقف ولكن ينتقل بصورة مستمرة وسرعة خاطفة خلال اجزاء من الثانية([2]) .

    يفهم من الانتباه بانه " استعداد ادراكي عام يقوم بتوجيه شعور الفرد نحو موقف معين ككل او كجزء "([3])

    والانتباه احد العمليات العقلية التي تلعب دورا هاما في حياة الانسان لمساهمته في التعرف على البيئة وتكيفه واتصاله بها اذ يعد من الاسس التي تقوم عليها مختلف العمليات العقلية العليا ، فبدون الانتباه لا يستطيع الانسان ان يتعلم او يتذكر او يفكر في أي شيء ، فلكي يتعلم الانسان شيئا يجب ان ينتبه اولا نحو ذلك الشيء ومن ثم يدركه ، وبذلك فالانتباه يساعدنا في معرفة الاشياء وسرعة فهمها واستنتاجها ، ومن هنا يمكن عد الانتباه بانه "قدرة الفرد على اداء النشاط الحركي ومعرفة الى ما يحدث "([4])

وتشتمل مظاهر الانتباه على :

1-حدة الانتباه " هي "اكبر طاقة عصبية يمكن فقدها اثناء النشاط الذي تشترك فيه  العمليات النفسية التي تحدث بدقة ووضح وبسرعة وتلعب حدة الانتباه دورا كبيرا ومهما وخاصة عند تعلم المهارات الحركية المركبة اذ تؤدي الى الفهم الواضح والدقيق لأجزاء المهارة الحركية"([5]).                                                              

2-تركيز الانتباه : "هو اصطلاح يشار به الى تراكم الطاقة العقلية وتوجيهها المركز نحو فكرة معينة أو الى احدى محتويات الذاكرة الحركية ، أو الى موضوع معين تنصب الطاقة العصبية أو تتجه صوبه ، وتتميز ظاهرة تركيز الانتباه بوجود الفرد في حالة توتر شديد ، وهو يعد شرطا اساسيا لنجاح المهارات الحركية الهامة بالنسبة للاعب في أثناء النشاط "([6]) .

3- توزيع الانتباه : "هي تلك العمليات والنشاط النفسي الموجه نحو عدة اشياء أو انشطة في وقت واحد "([7]) .

2-1-1-2 رد الفعل الحركي

    ان هذه القدرة العقلية هي الاكثر علاقة بتطور الجهاز العصبي المركزي ، اذ لا يختلف اهل العلم انها معبرة عن سرعة العلاقة بين الجهاز العصبي المركزي والجهاز العضلي للانسان ومن هنا قال وجيه محجوب "ان الأداء الحركي هو تغيير وانعكاس للعمليات التي تجري داخل الجسم ،وهي سرعة العلاقة بين المركز العصبي والعمل العضلي "([8]) . كما تعرف ايضا بأنها " الفترة الزمنية الواقعا بين حدوث المثير (سمعي بصري) وأول انقباض عضلي كرد فعل لهذا المثير "([9]) .

2-1-1-3 الادراك

    يفهم من الادراك بانه "ذلك النشاط النفسي الذي عن طريق نستطيع ان نتعرف على موضوعات العالم الخارجي ، ومن ثم نستطيع ان نتعلم "([10])، اذ ان الادراك يتطلب وجود الذات التي تدرك ويتطلب وجود العالم الخارجي فالالات لا تعوض عن الذات ، والعالم الخارجي هو المصدر الرئيسي للاشياء والموضوعات الادراكية فالادراك اذن يتضمن عملية التاويل للاحساسات الواردة من العالم الخارجي لذا يعده (نزار الطالب) بانه"عملية التفسير واعطاء المعنى للاحساسات المنبثقة من المؤثرات الحسية"([11]).

2-1-1-4 الذكاء :

  يعد الذكاء من العمليات العقلية التي تميز الفرد عن غيره من الافراد كما هو الذي يحدد الفرق بين الافراد وله دور فعال في اداء الانشطة الرياضية فالفعاليات الرياضية تختلف فيما بينها لما تتطلبه من نسبة ذكاء اللعب والتي تميز بها الفرد الرياضي فبعض الالعاب تحتاج الى ذكاء عالي للوصول الى المرتبات العليا منها ، والبعض الاخر يحتاج الى درجة ذكاء اقل وخاصة تلك الالعاب التي تجري على نمط واحدومعروف([12]).

    ان الذكاء ينظر اليه كقدرة كامنة تعتمد على الوراثة ، وعلى النمو زالتطور السليمين ، باعتبار "ان الذكاء قدرة كامنة فانه يمكن تعديلها عن طريق الاثارة شانها شان أي صفة فيزيقية من صفات الفرد "([13]).

    ان الدور الذي يلعبه الذكاء في التعلم هو امر بديهي من المسلمات التي لا يختلف عليها احد من الخبراء في هذا المجال ، حيث ان الفكرة السائدة هو وجود علاقة بين الذكاء والمهارات المعقدة فقط اذ لا داعي لاستخدام الذكاء في المهارات التي تتطلب حركات عضلية بسيطة وهذا منطقي جدا . ويذكر نزار الطالب " ان هناك تعاريف كثيرة للذكاء منها تعريف ثورندايك وهيكن (1927) حيث وصف الذكاء بأنه الظاهرة الناتجة عن مجموع قابليات الشخص المختلفة"([14])  .

2-1-2 الهجوم البسيط

    إن الهجوم البسيط هو أحد حركات الهجوم ويؤدى من قبل اللاعب المهاجم ويشترط فيه أداء الحركة بتوقيت واحد وهو "عبارة عن قيام اللاعب المهاجم بالهجوم على الخصم باستخدام حركة (عدة) واحدة بتوقيت زمني واحد "([15])

    ويقسم الهجوم البسيط الى :

أولاً-الهجوم البسيط المباشر

ثانياً-الهجوم البسيط غير المباشر

أولاً- الهجوم البسيط المباشر : يؤدى بعدة واحدة وبدون حركات إضافية أي الطعن بخط مستقيم واحد من قبل المهاجم ويتضمن هذا النوع من الهجوم الهجمة المستقيمة المباشرة .

   الهجمة المستقيمة المباشرة : تؤدى في وضع لا يكون فيه التحام بين نصلي سلاحي اللاعبين وتؤدى بشكل مباشر أما في الخطوط العليا أو السفلى ، كما ان هذه الحركة تؤدى بعدة واحدة فقط وبشكل مستقيم على اللاعب الخصم وتؤخذ اللمسة في الخطوط العليا او السفلى وفي أي طريق من مناطق الهدف الداخلية أو الخارجية([16]) .

-  خطوات التنفيذ([17]):

1.مد الذراع الحاملة للسلاح نحو الهدف مباشرة أما في منطقة الهدف الخارجية أو الداخلية أو في الخطوط العليا أو السفلى .

2.قيام المهاجم بتسجيل لمسة .

ثانياً- الهجوم البسيط غير المباشر : أي قيام اللعب بالهجوم على منطقة وأخذ لمسة من منطقة أخرى من مناطق الهدف بعد استجابة اللاعب المنافس ويتضمن هذا النوع من الهجوم (الهجمة بتغيير الاتجاه (المغيرة) والهجمة القاطعة ) .

   الهجمة القاطعة : يتم أداؤها من وضع الاستعداد "اذ تعتبر ذات مدى حركي أطول من باقي أنواع الهجوم البسيط السابقة وذلك لأن اللاعب فيها يرجع سلاحه للخلف ثم للأمام باتجاه هدفه "([18]) ، كما إنها تؤدى غالبا في الخطوط العليا اكثر من السفلى .

-  خطوات التنفيذ([19]):

1.يقوم المهاجم بسحب سلاحه باتجاه كتفه يرافق ذلك ثني في رسغ مع ثني الساعد والعضد ويكون ثنيه من المرفق إذ تصبح ذبابة المنافس أمام نصل المهاجم .

2.عبور نصل اللاعب المهاجم الى الجهة الأخرى .

3.مد الذراع المسلحة للأمام يرافقها حركة طعن لأخذ لمسة .

         الهجمة بتغيير الاتجاه (المغيرة):([20])

تتم في حالة التحام النصلين إذ يقوم اللاعب المهاجم بتغيير مكان الذبابة من الجهة التي وجهت الذبابة لها إلى الجهة الأخرى ويأخذ لمسة .

-       خطوات التنفيذ :

1.بعد قيام اللاعب المهاجم بتوجيه ذبابة السلاح نحو المنافس ثم تمرير سلاحه من اسفل سرح المنافس اذا كان التلاحم في الخطوط العليا ومن فوق سلاح المنافس اذا كان التلاحم في الخطوط السفلى .

2.يلي ذلك مد الذراع الحاملة للسلاح من منطقة المرفق باتجاه الهدف لتسجيل لمسة .

 

منهج البحث وإجراءاته الميدانية

3-1 منهج البحث

    استخدم الباحث المنهج الوصفي لملائمته طبيعة مشكلة البحث .

 

3-2 مجتمع وعينة البحث

    تم اختيار مجتمع البحث بالطريقة العشوائية المقصودة وهم طلاب المرحلة الثالثة في كلية التربية الرياضية في جامعة القادسية والذين يدرسون مادة المبارزة ضمن منهاجهم ويبلغ عددهم (120) طالبا مقسمين الى (5) شعب دراسية ، تم اختيار إحدى هذه الشعب بالطريقة العشوائية غير المقصودة وباسلوب القرعة اذ وقع الاختيار على شعبة (ج) وعددهم (26) طالبا مع ملاحظة انه تم استبعاد الطلاب الراسبين ولاعبي الاندية ليكون العدد النهائي (20) طالبا يمثلون نسبة (16.6%) من مجموع طلاب المرحلة الثالثة وهم يمثلون العينة النهائية للبحث .

 

3-3 وسائل جمع البيانات

1.المصادر والمراجع

2.الاختبارات والقياس المستخدمة في البحث

3.استمارات استطلاع اراء الخبراء والمختصين

4.سلاح شيش عدد (4)

5.كاميرا فيديو نوع (SONY) 8 ملم

6.حاسبة نوع (P4) (Prossesor 1700)

7.استمارات تقويم الأداء المهاري

8.فريق العمل المساعد*

 

3-4 اجراءات البحث الميدانية

3-4-1 استمارة تحديد القدرات العقلية (ملحق رقم1)

    قام الباحث بعد الاطلاع على المصادر التي تناولت القدرات العقلية باعداد استمارة لاستطلاع اراء الخبراء والمختصين (ملحق رقم 2) حول تحديد أهم القدرات العقلية الخاصة بمهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش ، وقد عرضت هذه الاستمارة على الخبراء المذكورين ومن خلال النتائج تم استبعاد القدرات التي لم تحصل على نسبة 80% فما فوق .

جدول (1)

يبين قيم النسب المئوية للقدرات العقلية من خلال اراء الخبراء

ت

القدرات العقلية

النسبة المئوية

الاختيار

1

التصور

70%

2

رد الفعل الحركي

90%

3

التفكير

50%

X

4

حدة الانتباه

85%

5

الذكاء

80%

6

التذكر

20%

X

7

التوقع

70%

X

8

الادراك الحسي الحركي

80%

9

تركيز الانتباه

85%

10

توزيع الانتباه

60%

X

 

    ومن ثم تم اختيار القدرات العقلية التالية :

 

1. رد الفعل الحركي            2. حدة الانتباه              3.الذكاء        4.الادراك الحسي الحركي                           5. تركيز الانتباه   .

 

  

3-4-2 استمارة تقويم الاداء المهاري

    عمد الباحث الى تصوير عينة البحث اثناء أدائها الانواع الثلاثة لمهارة الهجوم البسيط (المباشرة القاطعة تغيير الاتجاه) وذلك باستخدام كاميرا فيديوية نوع (SONY 3mm) حيث وضعت على مسافة (5) متر من العينة وبارتفاع (1.25) متر ، وباستخدام النظام( Pal) ومن ثم تحويله الى القرص المدمج وعرضه باستخدام جهاز الكمبيوتر على اثنين من الخبراء في لعبة المبارزة* لتقويم الأداء المهاري للطلاب من خلال مليء الاستمارة التي اعدها الباحث مع مراعاة ان يتم مليء الاستمارة لكل نوع من انواع الهجوم البسيط حيث تقدم ثلاث استمارات لكل خبير ويقوم الخبير بمليء الاستمارة باعطاء الدرجة من (1-5) علما ان الرقم (5) يمثل الأداء الأفضل والرقم (1) يمثل الأداء الأدنى  .

3-4-3 اختبارات القدرات العقلية

أولاً-اختبار سرعة رد الفعل

الغرض من الاختبار : قياس سرعة رد الفعل

الأدوات:جهاز الكتروني لقياس سرعة رد الفعل كرسي .

مواصفات الأداء : يجلس المختبَر على الكرسي ويضع قدمه على دواسة الجهاز ويطلب منه الضغط على الدواسة عند ظهور الضوء الأحمر في لوحة الجهاز الذي أمامه وأن لا يستجيب للضوء الأخضر أو الأصفر ، وعند ظهور الإشارة المطلوبة يبدأ عمل الساعة الإلكترونية فيقوم المختبر بالضغط على الدواسة فتختفي الاشارة ويقف عمل الساعة وبذلك يسجل الزمن لسرعة رد الفعل المستغرق .

طريقة التسجيل تعطى ثلاث محاولات للمختبر تسجل احسنها وهي اقلها زمنا .

ثانياً-اختبار رافن للذكاء([21])

الغرض من الاختبار : قياس الذكاء العام

مواصفات الأداء : تقوم فكرة الاختبار على ادراك العلاقة بين مجموعة من الاشكال ويحتوي الاختبار على (60) ورقة مقسمة الى خمسة اقسام (A,B,C,D,E) وكل قسم مكون من (12) ورقة لكل ورقة مصفوفة وكل مصفوفة فيها جزء مفقود ويتم اختيار الجزء المفقود من بين (6-8) اشكال بحيث بوضعه في المصفوفة يتم شكلها (ملحق رقم 4)

طريقة التسجيل : الوقت المحدد للقياس هو (60) دقيقة والدرجة النهائية هي (60) درجة مقسمة على (60) مصفوفة أي درجة لكل مصفوفة .

 

ثالثاً-اختبار الادراك بمسافة الوثب([22])

الغرض من الاختبار : قياس القدرة على الادراك الحسي بمسافة الوثب للأم

أمام

الأدوات : شريط قياس،عصابة العينين،طباشير .

مواصفات الاداء : نرسم خطان على الارض تكون المسافة بينهما 1.50 سم علما ان الخطين متوازين احدهما خط البدء والاخر خط الهدف يقف المختبر على خط البدء ليقدر مسافة خط الهدف ثم تعصب عيناه بعد ان يترك (5) ثواني ثم يقوم بالوثب بكلتا القدمين معاً لمحاولة الوصول الى خط الهدف بحيث يلامسه بارجله شكل(1) .

شروط الاختبار : لكل مختبر محاولتان يسجل له مجموعهما .

طريقة التسجيل : يتم حساب المسافة بين عقبي قدم المختبر وخط الهدف بالـ (سم) علما ان الدرجة النهائية هي مجموع المحاولتين اذ كلما قلنت المسافة دلل ذلك على وجود الادراك الحسي بمسافة الوثب .

 

 

 

شكل (1)

يوضح اختبار الادراك الحسي بمسافة الوثب

 

رابعا-اختبار بوردن-انفيموف لقياس مظاهر الانتباه([23])

مكونات القياس : هذا الاختبار من اكثر اختبارات التصحيح في المجال الرياضي والمعدل من قبل عبد الجواد طه  1971، لغرض تحديد مظاهر الانتباه المختلفة من (حدة توزيع تركيز التحويل ) .

    ان هذا المقياس الموضح في (ملحق 5) عبارة عن استمارة تحتوي (32) سطرا من الارقام العربية يحتوي كل سطر على (40) رقم فبذلك يحتوي المقياس على (1280) رقم وتتكون الارقام في كل سطر من مجموعات موضوعة بطريقة مقننة وتتكون كل مجموعة من (3-5) ارقام مختلفة التوزيع والترتيب لضمان عدم حفظها من قبل المختبر ، ومن مظاهر الانتباه التي وقع عليها الاختبار هي :

أولاً-اختبار حدة الانتباه

الغرض من الاختبار : قياس حدة انتباه اللاعب

طريقة تنفيذ الاختبار : يمسك المختبر ورقة المقياس بيده وعند سماع كلمة (ابدأ) يقوم بقلب ورقة المقياس في لحظة تشغيل الساعة ويبدأ المختبر بالبحث والشطب للرقم (97) بالاسطر الواحد تلو الاخر من اليسار الى اليمين .

    زمن الاختبار دقيقة واحدة فقط وعند سماع كلمة (قف) يضع المختبر علامة راسية بجانب الارقام التي توقف عندها .

طريقة التصحيح واستخراج النتائج :

يتم استخراج الدلالات الاتية :

A-   كمية الارقام التي نظرت من البداية الى كلمة قف .

S-عدد الارقام المفروض شطبها في الجزء المنظور .

B-    عدد الاخطاء العامة (عدد الارقام الساقطة من الشطب + عدد الارقام التي شطبت خطأ .

 

     معامل صحة المعادلة =

                                                                                                                                                         (S-B)*100

                                                                                                                                                    E=----------------

                                                                                                                                                                   S

حدة الانتباه = EXA

 

ثانياً- اختبار تركيز الانتباه

الغرض من الاختبار : قياس تركيز انتباه اللاعب .

طريقة اداء الاختبار : نفس الأداء المتبع في قياس حدة الانتباه الا انه في الوقت نفسه تعطى اشارة البدء بتشغيل جهاز تشتيت الانتباه الذي يعطي (60) دقة صوت في الدقيقة مع ومضة ضوء كل (5) ثوان أي 12 ومضة في الدقيقة على ان يوضع الجهاز على بعد متر واحد من المختبر .

    زمن الاختبار دقيقة واحدة فقط وعند سماع كلمة (قف) يضع المختبر علامة راسية بجانب الارقام التي توقف عندها .

طريقة التصحيح واحتساب النتائج :

يتم استخراج الدلالات الاتية :

-       صافي انتاجية العمل عند قياس حدة الانتباه في الحالة الهادئة = U1

-       صافي انتاجية العمل عند قياس حدة الانتباه حدة الانتباه في حالة المواقف المثيرة = U2

    دلالة التركيز = الفرق بين الحدتين

   تركيز الانتباه = U1 - U2

 

3-4-4 التجربة الاستطلاعية

   من اجل الحصول على الاجراء العلمي السليم والمعاملات العلمية للاختبار اجريت تجربة استطلاعية على عينة من طلاب الصف الثالث وعددهم (8) طلاب من غير عينة البحث وبوجود محكمين اذ ادت هذه العينة اختبارات القدرات العقلية قيد البحث بتاريخ 1/4/2006 في القاعة الرياضية المغلقة في كلية التربية الرياضية جامعة القادسية ومعلوم ان التجربة الاستطلاعية هي "عملية الغرض منها الوقوف على السلبيات والايجابيات التي تقابل الباحث بحيث تكون تدريبا له "([24]) الهدف منها التعرف على الصعوبات التي تواجه تطبيق الاختبارات بغية تجاوزها بالاضافة الى التعرف على مدى تفاعل العينة لتطبيق الاختبارات وكذلك الوقت المستغرق .

 

3-4-5 الاسس العلمية للاختبارات

   اعتمد  الباحث على الاسس العلمية في ايجاد الثقل العلمي للاختبار على الرغم من كونها اختبارات نفسية اذ انه تاكيد لرصانة الاختبارات علميا .

أولاً-صدق الاختبار :

   يعني صدق الاختبار (صلاحيته لقياس ما وضعه لقياسه)([25]) وهذا متحقق من خلال دراسات مشابهة الاباحثة ريتا اذ حصل اختبار حدة الانتباه على (96%) وتركيز الانتباه على (95%) والادراك بمسافة الوثب على (98%) وسرعة رد الفعل الحركي (95%) ، اما اختبار رافن للذكاء فهو اختبار عام يشمل جميع الفئات وقد استخدمت نسخة القياس العراقي .

ثانياً-ثبات الاختبار :

   بما ان ثبات الاختبار يعني "اعطاءه نفس النتائج اذا ما اعيد تطبيقه على مفس العينة في فترتين مختلفتين وفي ظروف مشابهة "([26])، لذا فقد تم اجراء الاختبارات على عينة التجربة الاستطلاعية ثم تم اعادة نفس الاختبار بعد (7) ايام بتاريخ 8 / 4 /2006 وبعد استحصال نتائج الاختبارين واستخدام معامل الارتباط البسيط بينهما ظهر ان القيمة الجدولية عند درجة حرية (6) ومستوى دلالة (0.05) هي (0.622) وهي اصغر من قيمتها المحتسبة والبالغة (0.92) لحدة الانتباه و (0.97) لتركيز الانتباه و (0.92) للادراك بمسافة الوثب و (0.95) لرد الفعل الحركي و (0.90) لاختبار الذكاء .

 

 

ثالثاً- موضوعية الاختبار

    ان الاختبار الموضوعي هو الاختبار الذي يعطي نفس النتائج مهما اختلف المصححون ومن خلال جمع نتائج محكمين واستعمال معامل الارتباط البسيط وجد ان قيمته (0.98) وهو ارتباط عالي يدلل على موضوعية عالية .

 

3-5 الوسائل الاحصائية

1. الوسط الحسابي7

2. الانحراف المعياري

3. النسبة المئوية

4. الارتباط البسيط بيرسون

5. تحليل التباين

6. نسبة المساهمة (STEP-WISE) )

7.معامل الاغتراب 

 

 

 

4-عرض ومناقشة النتائج

4-1عرض ومناقشة نتائج الاوساط الحسابية الانحرافات المعيارية لكل من القدرات العقلية وانواع الهجوم البسيط

جدول(2)

يبيـن قيـم الاوساط الحسابيــة والانحرافات المعياريـــة

 للقدرات العقلية وأنواع الهجوم البسيط

ت

المتغيرات

وحدة القياس

الأوساط الحسابية

الانحرافات العقلية

1-

رد الفعل الحركي

ثا

1.201

0.487

2-

الادراك بمسافة الوثب

سم

8.551

2.227

3-

اختبار الذكاء

درجة

37.700

6.952

4-

حدة الانتباه

درجة

90.529

6.858

5-

تركيز الانتباه

درجة

10.814

1.840

6-

الهجمة المستقيمة المباشرة

درجة

3.400

0.883

7-

الهجمة القاطعة

درجة

2.700

0.733

8-

الهجمة بتغيير الاتجاه

درجة

2.850

0.745

 

    يتضح من خلال الجدول (2) ان اختبار رد الفعل الحركي حصل على وسط حسابي (1.201)ثا وانحراف معياري (0.487)ثا فيما حصل اختبار الادراك بمسافة الوثب على وسط حسابي قيمته (8.551)سم وانحراف معياري قدره (2.227)سم ،كما حصل اختبار الذكاء على وسط خسابي (37.700) درجة وانحراف (6.952) درجة ، وقد حصل اختبار حدة الانتباه على وسط حسابي (90.529) درجة وانحراف معياري(6.858) درجة كما وحصل اختبار تركيز الانتباه على وسط مقداره (10.814) درجة وانحراف مقداره (1.840) درجة ، اما أنواع الهجوم البسيط فقد اوضحت نتائج تقويم الاداء المهاري للاختبارات حصول مهارة الهجمة المستقيمة المباشرة على وسط حسابي قدره (3.400) درجة وانحراف (0.883) درجة ، اما الهجمة القاطعة فقد حصلت على وسط مقداره (2.700) درجة وبانحراف (0.733) درجة واخيرا مهارة الهجمة بتغيير الاتجاه فقد حصلت على وسط حسابي قدره (2.850) درجة وانحراف معياري قدره (0.745) درجة .

    ولمناقشة هذه النتائج يجب علينا اولاً ان نناقش قيم الأوساط الحسابية وهي وان كانت اكثرها مقارب للمستوى الطبيعي الا ان هذا لا يبرر الزيادة القليلة في الوسط الحسابي لاختبار الذكاء واختبار تركيز الانتباه هذا اذا ما قارنا هذه النتائج بنتائج دراسات مشابهة مثل دراسة (موفق صينخ،عقيل حسن فالح) ويعزو الباحث سبب ارتفاع نتائج هذه الأوساط الحسابية الى عينة البحث حيث انها متميزة بكونهم طلاب ذوي تحصيل علمي تراكمي من الاعدادية وما بعدها بالاضافة الى تخصصهم وما يوفره ذلك من مناهج وتنوع دراسي تساعد على تطوير هذين الصفتين بالذات وحيث ان الدراستين المذكورتين كانت عينتاهما هم من اللاعبين فقط من غير فرق في التحصيل العلمي لذا كان من الطبيعي وجود هذا الفرق في اختباري الذكاء وتركيز الانتباه وبنفس الطريقة نفهم عدم التمايز في الاختبارات الاخرى (رد الفعل الحركي- الادراك بمسافة الوثب حدة الانتباه) اذ انها تعتمد على القدرات النفسية والبدنية اكثر من  القدرات الذهنية مجردة .

   وتبقى مناقشة الانحرافات المعيارية حيث انها لم تكن بالمستوى الكبير الذي يشك معه في تجانس عينة البحث ولما كان جميع افراد العينة هم من نفس المرحلة الدراسية ويشتركون بجميع المناهج العلمية والبدنية ولما كان من استبعاد لاعبي الاندية والطلبة الراسبين فقد كان مقدار التشتت قليلا معبرا عنه بالانحراف المعياري .

 

 

4-2 عرض ومناقشة الارتباط بين القدرات العقلية وأنواع  الهجوم البسيط

جدول (3)

يبين قيم الارتباطات بين القدرات العقلية وانواع الهجوم البسيط بسلاح الشيش

المتغيرات

الهجمة المستقيمة المباشرة

الهجمة القاطعة

الهجمة بتغيير الاتجاه

رد الفعل الحركي

0.653*

.706*

0.660*

الادراك بمسافة الوثب

0.105

0.056

0.085

اختبار الذكاء

0.031

0.246

0.153

حدة الانتباه

0.372

0.438*

0.057

تركيز الانتباه

0.366

0.669*

0.488*

*القيمة الجدولية عند درجة حرية (20-2) ومستوى دلالة (0.05) هي (0.387)  .

 

    يتضح من خلال الجدول (3) ان قيمة معامل الارتباط بين رد الفعل الرحكي والهجمة المستقيمة المباشرة هو (0.653) وهو اكبر من القيمة الجدولية عند درجة حرية (18) ومستوى دلالة (0.05) مما يدل على وجود علاقة ارتباط معنوية ، وكذلك الحال بالنسبة لقيمة معامل الارتباط بين رد الفعل الحركي والهجمة القاطعة اذ بلغت (0.706) وهي اكبر من القيمة الجدولية والبالغة (0.387) ونفس الامر تعبر عنه قيمة معامل الارتباط البسيط المحسوب بين رد الفعل الحركي والهجمة بتغيير الاتجاه اذ بلغت قيمته المحسوبة (0.660) وهي اكبر من القيمة الجدولية أي وجود علاقة ارتباط معنوية وهي علاقة معبرة عن التلازم من جهة (أي كلما زاد رد الفعل الحركي زاد مستوى اداء الهجمات الثلاث ) والسببية من جهة اخرى (أي ان تطور رد الفعل الحركي يسبب تطور الأداء المهاري للهجمات الثلاث) وبما ان رد الفعل الحركي معبر عنه بـ"الفترة الزمنية الواقعة بين عرض المثير الى بداية استجابة الشخص "([31]) أي سرعة اتخاذ القرار السريع والذي يعد من العناصر الاساسية التي تؤثر على مستوى المبارز من خلال سرعة استغلال الثغرات لدى الخصم بمجرد ظهورها ، لذا فان الاستعداد العالي لاتخاذ القرار السريع هو الفاصل في النتيجة النهائية للهجوم([32]) .

   أما الادراك بمسافة الوثب فقد اظهرت نتائج الجدول (3) ان علاقة الارتباط بينه وبين أنواع الهجوم البسيط هي ليست معنوية وذلك لان قيمة الارتباط المحسوبة هي على التوالي ( 0.105-0.056-0.085 ) وهي اقل من القيمة الجدولية عند درجة حرية (18) ومستوى دلالة (0.05) وهي (0.387) ويبرر هذا النظر في تعريف الادراك والذي يعبر عنه بـ "النشاط النفسي الذي عن طريقه نستطيع ان نتعرف على موضوعات العالم الخارجي ، ومن ثم نستطيع ان نتعلم "([33]) أي عملية التفسير واعطاء المعنى وحيث ان الهجوم في المبارزة هو تعبير عن سرعة استغلال نقاط الضعف والفراغ فلا وجود اذن للادراك لانه عملية تستغرق وقت للتفسير واعطاء المعاني ومن هنا كان من الطبيعي عدم ظهور ارتباط معنوي فيها .

    وبنفس الحالة نستطيع ان نبرر عدم معنوية الارتباط بين الذكاء وأنواع الهجوم البسيط اذ يظهر من الجدول ان قيمة معامل الارتباط هي على التوالي (0.031-0.246-0.153) وهي اقل من القيمة الجدولية والبالغة (0.387) ، ومما لاشك فيه ان للذكاء دور مهم في عملية التعلم وحيث اننا لسنا هنا في تعلم مهارات معقدة وانما واجب عضلي وعقلي بسيط فلا داعي لارتباط الذكاء بالشكل الكبير المعبر عن التلازم والسببية .

   ويظهر من الجدول (3) ان هناك علاقة ارتباط معنوية لحدة الانتباه مع الهجمة القاطعة فيما لا توجد علاقة ارتباط معنوية لحدة الانتباه مع الهجمة البسيطة المباشرة والهجمة بتغيير الاتجاه ، ويبرر هذا ما للهجمة القاطعة من ميزة عن بقية انواع الهجوم البسيط اذ انها تؤدى من وضع الاستعداد وتحتاج الى مدى حركي اطول اذ يقوم اللاعب بارجاع سلاحه للخلف ثم للأمام الأمر الذي يعني تعقيد حركي اكثر مما في الهجومين الاخرين أي ان المهارة اقرب ما تكون للمركبة "ومن الطبيعي ان يظهر لحدة الانتباه دور كبير ومهم عند تعلم المهارات المركبة حيث تؤدي الى الفهم الواضح والدقيق لاجزاء المهارة الحركية "([34])

    ويبقى تركيز الانتباه اذ تظهر نتائج الجدول (3) ان هناك علاقة ارتباط معنوية مع الهجمة القاطعة والهجمة بتغيير الاتجاه فيما ان علاقة الارتباط مع الهجمة المستقيمة المباشرة ليست معنوية ،وتفسير ذلك ان "لاعب المبارزة يحتاج الى درجة عالية من الثبات في السيطرة على الانفعالات بحيث ينفذ مهاراته الفنية بدون تاثير القوى التي تقود الى شرود الذهن "([35]) وهذا هو تركيز الانتباه وهو شرط اساسي لنجاح المهارات الحركية الهامة اذ ان النوعين (القاطعة بتغيير الاتجاه) هي بلا شك مهارات اكثر تركيبا من الهجمة البسيطة المباشرة ويحتاجان الى ثبات وتركيز اكثر في توجيه الانتباه وتوجيه الطاقة العصبية نحو هدف معين .

   

4-3 عرض ومناقشة نسبة مساهمة القدرات العقلية في انواع الهجوم البسيط

 

جدول (4)

يبين القدرات العقلية التي تساهم في نتائج اختبار الهجوم البسيط(المباشر)

ت

المتغيرات

قيمة ر

نسبة المساهمة

قيمةF المحسوبة

درجات الحرية

قيمةF

الجدولية

مستوى الدلالة

1

رد الفعل الحركي

0.653

0.426

13.380

18-1

4.41

0.002

   يظهر من خلال الجدول اعلاه ان رد الفعل الحركي هو القدرة العقلية الوحيدة التي حصلت على نسبة مساهمة معنوية اذ كانت قيمة الارتباط (0.653) ونسبة المساهمة (0.426) وبعد حساب معنويتها باختبار (F) ظهر ان القيمة المحسوبة والبالغة (13.38) اكبر من القيمة الجدولية (4.41) ، وهذا يفسر بما ذكرناه سابقاً من ان اتخاذ القرار السريع له اليد الطولى في تحديد مستوى الأداء بالتالي تحديد نتيجة الهجمة البسيطة المباشرة "اذ ان هذه القدرة العقلية هي الاكثر علاقة بتطور الجهاز العصبي المركزي وبالتالي بسرعة الاستثارة "([36])  .

 

جدول (5)

يبين القدرات العقلية التي تساهم في نتائج اختبار الهجوم البسيط (القاطعة)

ت

المتغيرات

قيمة ر

نسبة المساهمة

قيمةF المحسوبة

درجات الحرية

قيمةFالجدولية

مستوى الدلالة

1

رد الفعل الحركي

0.706

0.498

17.839

18-1

4.41

0.001

 

   يظهر من خلال الجدول (5) ان قيمة الارتباط البسيط لرد الفعل الحركي مع نتائج اختبار الهجوم البسيط (القاطعة) هو (0.706) وبالتالي فان نسبة المساهمة هي مربع الارتباط أي (0.498) وبمعالجة الدلاة بقانون (F) يظهر ان القيمة المحسوبة هي (17.839) وهي اكبر من القيمة الجدولية (4.41) مما يعني ان نسبة المساهمة معنوية ولنفس السبب السابق المذكور في مناقشة نسبة المساهمة بين القدرات العقلية والهجوم البسيط المباشر  .

جدول (6)

يبين القدرات العقلية التي تساهم في نتائج اختبار

الهجوم البسيط (بتغيير الاتجاه )

ت

المتغيرات

قيمة ر

نسبة المساهمة

قيمةF المحسوبة

درجات الحرية

قيمةF

الجدولية

مستوى الدلالة

1

رد الفعل الحركي

0.660

0.435

13.868

18-1

4.41

0.002

2

حدة الانتباه

0.755

0.570

11.249

17-2

3.59

0.001

 

   يظهر من خلال الجدول (6) ان نسبة المساهمة في الهجوم البسيط بتغيير الاتجاه تكون مع قدرتين عقليتين اذ يظهر ان نسبة المساهمة لرد الفعل الحركي (0.435) ولما كانت قيمة (F) المحسوبة اكبر من قيمتها الجدولية فهذا يعني ان نسبة المساهمة معنوية ، ودخلت قدرة عقلية اخرى وهي حدة الانتباه لتشكل مع رد الفعل الحركي مجتمعةً ارتباطا متعدداً مع نتائج الهجمة البسيطة بتغيير الاتجاه قيمته (0.755) أي بنسبة مساهمة هي (0.570) وحيث ان قيمة (F) المحسوبة للقدرتين معا هي (11.249) وهي اكبر من القيمة الجدولية والبالغة (3.59) فهذا يعني ان للقدرتين نسبة مساهمة معنوية مع الهجمة (بتغيير الاتجاه) ويفسر انضمام القدرة العقلية (حدة الانتباه) بما لهذه القدرة من أهمية بالغة في المهارات الحركية المركبة ، كما ان طبيعة المهارة التي تحتاج الى سرعة عالية في تنفيذ الهجوم مع توقع رد فعل الخصم كل ذلك يتطلب من اللاعب ان يتمتع بحدة انتباه عالية .

 

4-4عرض ومناقشة نتائج قوة العلاقة بين المتغيرات

 

جدول (7)

يبين قوة العلاقة بين المتغيرات باستخدام معامل الارتباط ومعامل الاغتراب

المتغيرات

الهجمة المستقيمة المباشرة

الهجمة القاطعة

الهجمة بتغيير الاتجاه

معامل الارتباط

معامل الاغتراب

معامل الارتباط

معامل الاغتراب

معامل الارتباط

معامل الاغتراب

رد الفعل الحركي

0.653

0.757

0.706

0.708

0.660

0.751

الادراك بمسافة الوثب

0.105

0.994

0.056

0.998

0.085

0.996

اختبار الذكاء

0.031

0.999

0.246

0.969

0.153

0.988

حدة الانتباه

0.372

0.928

0.438

0.898

0.057

0.998

تركيز الانتباه

0.366

0.931

0.669

0.743

0.488

0.873

 

    هناك خطأ شائع مفاده ان قوة العلاقة بين متغيرين يمكن قياسه بمعامل الارتباط فقط . والحقيقة انه لا توجد معايير محددة تدل على ما اذا كان الارتباط المحسوب قوياً أو ضعيفاً ويدل الاغتراب "على الصفات أو الخصائص التي لا يشترك فيها المتغيران فهو يقيس عكس ما يقيسه الارتباط المحسوب "([37])،بمعنى انه لقياس العلاقة بين متغيرين نقارن الارتباط مع معامل الاغتراب فكلما كان الفارق لصالح معامل الارتباط كانت العلاقة قوية ،ومن هنا ذكر البعض اننا نستطيع ان نقبل الارتباط (0.7) فما فوق كعلاقة قوية([38])*.

   ومن خلال الجدول (7) يظهر ان القدرة العقلية (رد الفعل الحركي ذو علاقة أقوى مع الهجمة القاطعة حيث ظهر فيها ان قيمة معامل الارتباط والبالغة (0.706)هي القيمة الأعلى والاقرب من معامل الاغتراب واذا قارنا القيم الأخرى (الهجمة المستقيمة المباشرة ،الهجمة بتغيير الاتجاه) يظهر ان قيم الارتباطات تظهر واضحا امام قيم الاغتراب أي ان الصفات غير المشتركة اكبر بكثير من الصفات المشتركة مما يدل على ضعف العلاقة بينهما .

    فيما يظهر ان (الادراك بمسافة الوثب ) لا يكون أي علاقة تذكر مع أي نوع من انواع الهجوم الثلاث ولو قارنا نسبيا بين القيم الثلاث للارتباطات والقيم الثلاث للاغتراب لوجدنا ان الهجمة المستقيمة المباشرة هي الافضل حالا لأن لديها اقل اغتراب ولكن هذا لا يدل على وجود علاقة قوية لضعف الارتباط بينها .

   ونفس الشيء بالنسبة لاختبار الذكاء اذ ان قيم الارتباطات ضعيفة جميعها فيما ان قيم معامل الاغتراب عالية أي لا توجد علاقة ولكن لو قارنا نسبيا لوجدنا ان الهجمة القاطعة هي الافضل حالا لكون اغترابها هو الاقل وارتباطها هو الأعلى بمعنى وجود علاقة ضعيفة حقيقة وقوية نسبيا .

 

 

    اما بالنسبة لاختبار حدة الانتباه فيظهر ان الهجمة القاطعة هي الافضل حالاً اذ حصلت على اقل معامل اغتراب (0.898) واعلى ارتباط نسبي (0.438) مما يدل على وجود علاقة ولكنها ضعيفة .

   وكذلك الأمر بالنسبة لتركيز الانتباه ، اذ يظهر ان الهجمة القاطعة لها قيمة ارتباط (0.669) وهي اعلى من قيم الارتباطات الاخرى ، وكذلك فان قيمة الاغتراب لها والبالغة (0.743) هي الأقل مما يدل على وجود علاقة تكون قريبة من المقبولة وذلك لاقتراب قيمة معامل الارتباط من القيم المقبولة والبالغة (0.7)  .

 

 

5- الاستنتاجات والتوصيات

   استناداً الى النتائج التي توصل لها الباحث ضمن دراسته توصل الى الاستنتاجات التالية :

5-1 الاستنتاجات

1. ان القدرات العقلية التي لها تاثير في مستوى الأداء في الهجوم البسيط بسلاح الشيش هي (رد الفعل الحركي،الادراك بمسافة الوثب،الذكاء،حدة الانتباه،تركيز الانتباه) .

2. ان القدرة العقلية (رد الفعل الحركي) هي القدرة ذات العلاقة الاقوى بمستوى اداء الهجوم البسيط بسلاح الشيش .

3. يساهم (رد الفعل الحركي) مساهمة فعالة في نتائج الاختبارات لجميع انواع الهجوم البسيط بسلاح الشيش فيما تساهم (حدة الانتباه) في نتائج الهجوم البسيط بتغيير الاتجاه فقط .

 

5-2 التوصيات

1. ضرورة الاهتمام بالقدرة العقلية (رد الفعل الحركي) من قبل المدرسين والمدربين لغرض تطوير مستوى الاداء في الهجوم البسيط بسلاح الشيش .

2. ضرورة البحث في القدرات الاخرى (الفسلجية والنفسية والبدنية ) ومعرفة علاقتها بمستوى اداء هذه الفعالية .

  

 

المصادر والمراجع

1.     اميرة حنا مرقس :بعض مظاهر الانتباه وعلاقته بدقة التصويب بكرة اليد ،رسالة ماجستير ، كلية التربية الرياضية ،جامعة بغداد، 1994 .

2.     رولا مقداد عبيد : أثر التدريب المكثف والموزع بالاسلوبين الأمري والادخال في تعلم بعض المهارات الأساسية والحركات الهجومية بلعبة المبارزة ،رسالة ماجستير غير منشورة ،جامعة القادسية،2001.

3.     ريتا ساهاك كاكين : مقارنة بعض القدرات العقلية والبدنية بين لاعبي الكرة الطائرة على وفق تخصصاتهم ، رسالة ماجستير ، كلية التربية الرياضية ، جامعة بغداد ،2000.

4.    سعد جلال ، محمد حسن علاوي : علم النفس التربوي الرياضي ، ط4،دار المعارف ، القاهرة ،1975 .

5.   سعد رزوقي : موسوعة علم النفس ، ط1،بيروت ، الموسوعة العربية للدراسات والنشر ، 1977 .

6.    عبد الحميد أحمد : الملاكمة ، ط3، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 1978.

7.     عبد الرحمن سليمان الطريري : اختبارات القدرات اعقلية (دراسة في الصدق والثبات)،حولية كلية التربية ، كلية التربية ، جامعة قطر ،1995.

8.      عبد الرحمن عدس :مباديء الاحصاء في التربية وعلم النفس، ج2،مكتبة الاقصى،الاردن،1981                          .

9.      عبد علي نصيف واخران : المبارزة لطلبة كليات التربية الرياضية ،ج1، مطبعة التعليم العالي ، بغداد ، 1988 .

10.    قاسم المندلاوي واخران : الاختبارات والقياس والتقويم في التربية الرياضية ،   بيت الحكمة ، جامعة بغداد ، 1989.

11.   محمد العربي : التدريب العقلي في المجال الرياضي ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 2001.

12.    محمد جاسم الياسري،مروان اعبد المجيد ابراهيم:الاساليب الاحصائية في مجالات البحوث التربوية،ط1،مؤسسة الوراق ، عمان،2001 .

13.    محمد حسن علاوي،محمد نصر الدين رضوان : القياس في التربية الرياضية وعلم النفس الرياضي ، دار الفكر العربي ، القاهرة ،2000.

14.    محمد صبحي حسانين : القياس والتقويم في التربية الرياضية ، ط3،دار الكتب العربي ، القاهرة ،1995.

15.   محمد عثمان : التعلم الحركي والتدريب الرياضي ، ط1، الكويت ، دار العلم للنشر والتوزيع،1987.

16.   محي الدين توق واخران : اسس علم النفس التربوي ، ط3، دار الفكر ، عمان ، 2003.

17.    موراي شبيغل :نظريات ومسائل في الاحصاء ، (ترجمة) شعبان عبد الحميد شعبان ،دار ماكجروهيل للنشر ،مؤسسة الاهرام،القاهرة ، 1987.

18.    نجاح مهدي شلش ، اكرم محمد صبحي : التعلم الحركي ، دار الكتب للطباعة والنشر ، جامعة البصرة ،1994 .

19.   نجاح مهدي شلش ،اكرم محمد صبحي : التعلم الحركي ، ط2،دار الكتب ، البصرة ، 2000 .

20.    نزار الطالب ، كامل طه لويس : علم النفس الرياضي ، ط2،بغداد،جامعة بغداد ، كلية التربية الرياضية ، 2000 .

21.   وجيه محجوب : علم الحركة التعلم الحركي ، بيت الحكمة ، جامعة بغداد ، 1989 .

22.   وجيه محجوب: التعلم وجدولة التدريب الرياضي ،ط1،عمان الاردن ،داروائل للنشر 2001.

 

 

ملحق (1)

استمارة استبيان حول تحديد أهم القدرات العقلية الخاصة بمهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش

  الاستاذ الفاضل .المحترم.

    نظرا لما تتمتعون به من خبرة في مجال التعلم الحركي ولعبة المبارزة لذا يرجى اعطاء رايكم حول القدرات العقلية الخاصة بمهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش من خلال تثبيت نسبة مئوية لكل قدرة على حدة .

ولكم جزيل الشكر والتقدير

 

ت

القدرات العقلية

النسبة الئوية

1

التصور

 

2

رد الفعل الحركي

 

3

التفكير

 

4

حدة الانتباه

 

5

الذكاء

 

6

التذكر

 

7

التوقع

 

8

الادراك الحسي الحركي

 

9

تركيز الانتباه

 

10

توزيع الانتباه

 

ملاحظة/ يرجى إضافة أي قدرة عقلية ترونها مناسبة لموضوع البحث مع تحديد نسبتها المئوية.

 

التوقيع:

اللقب العلمي:

التاريخ:

                                                                               الباحث

                                                م.م هشام هنداوي هويدي

 

ملحق (2)

قائمة باسماء الخبراء والمختصون في مجال التعلم الحركي ولعبة المبارزة بسلاح الشيش

 

1-

أ.د محمد جاسم الياسري

كلية التربية الرياضية/الاختبارات والقياس

جامعة بابل

2-

أ.د عبد الجبار سعيد

كلية التربية الرياضية/علم النفس

جامعة القادسية

3-

أ.م.د عادل تركي حسن

كلية التربية الرياضية/التعلم الحركي

جامعة القادسية

4-

أ.م.د عبد الكريم جاسم

كلية التربية/علم النفس

جامعة القادسية

5-

أ.م.د ياسين علوان التميمي

كلية التربية الرياضية/علم النفس

جامعة بابل

6-

م.د  رولا مقداد عبيد

كلية التربية الرياضية/التعلم الحركي

جامعة القادسية

7-

م.م محمد ضياء عبد الرسول

كلية التربية الرياضية/البايوميكانيك

جامعة القادسية

 

   

ملحق (3)

استمارة استبيان لتقييم الاداء المهاري

   الاستاذ الفاضل .المحترم.

    نظرا لما تتمتعون به من خبرة في مجال لعبة المبارزة لذا يرجى اعطاء رايكم في تقييم الاداء المهاري بمهارة الهجوم البسيط بسلاح الشيش من خلال تثبيت درجة تقييمية لكل فرد من عينة البحث .

ولكم جزيل الشكر والتقدير

 

اسم اللاعب

الدرجة

المجموع

5

4

3

2

1

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

*.الدرجة من (5-1) اذ تمثل الدرجة (5) الاداء الافضل والرقم (1) الاداء الاسوء .

 

 

التوقيع:

اللقب العلمي:

التاريخ:

                                                                          الباحث

                                                                م.م هشام هنداوي هويدي

 

  

ملحق (4)

نمـــــوذج مـن اختبــار رافـــــن للذكــــاء

 

  

ملحق (5)

نموذج لاستمارة اختبار بوردن-انفيموف لقياس مظاهر الانتباه

 


 


([1]) - عبد الرحمن سليمان الطريري : اختبارات القدرات اعقلية (دراسة في الصدق والثبات)،حولية كلية التربية ، كلية التربية ، جامعة قطر ،1995،ص481  .

([2]) - محمد العربي : التدريب العقلي في المجال الرياضي ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 2001، ص243 .

([3]) - نجاح مهدي شلش ، اكرم محمد صبحي : التعلم الحركي ، دار الكتب للطباعة والنشر ، جامعة البصرة ،1994،ص181 .

([4]) - وجيه محجوب : علم الحركة التعلم الحركي ، بيت الحكمة ، جامعة بغداد ، 1989،ص25 .

([5]) عبد الحميد أحمد : الملاكمة ، ط3، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 1978،ص289-290 .

([6]) - سعد رزوقي : موسوعة علم النفس ، ط1،بيروت ، الموسوعة العربية للدراسات والنشر ، 1977،ص74 .

([7]) - سعد جلال ، محمد حسن علاوي : علم النفس التربوي الرياضي ، ط4،دار المعارف ، القاهرة ،1975،ص368 .

([8])-  وجيه محجوب : مصدر سبق ذكره ، ص33 .

([9]) - محمد عثمان : التعلم الحركي والتدريب الرياضي ، ط1، الكويت ، دار العلم للنشر والتوزيع،1987،ص367 .

([10]) - نجاح مهدي شلش ،اكرم محمد صبحي : التعلم الحركي ،ط2،دار الكتب ، البصرة ، 2000.ص185.

([11]) - نزار الطالب ، كامل طه لويس : علم النفس الرياضي ، ط2،بغداد،جامعة بغداد ، كلية التربية الرياضية ، 2000،ص164 .

([12] )-وجيه محجوب:التعلم وجدولة التدريب الرياضي ،ط1،عمان الاردن ،داروائل للنشر 2001،ص305 .

([13]) - محي الدين توق واخران : اسس علم النفس التربوي ، ط3، دار الفكر ، عمان ، 2003، ص 156.

([14]) - نزار الطالب ، كامل طه لويس : مصدر سبق ذكره ،ص168.

([15])- عبد علي نصيف وآخرون : المبارزة لطلبة كليات التربية الرياضية ، مطبعة التعليم العالي ، بغداد ،1988،ص85  .

([16]) - عبد علي نصيف واخرون : المصدر السابق نفسه ،ص85 .

([17]) - عبد علي نصيف واخرون : المصدر السابق نفسه ،ص85 .

([18]) - رولا مقداد عبيد : أثر التدريب المكثف والموزع بالاسلوبين الأمري والادخال في تعلم بعض المهارات الأساسية والحركات الهجومية بلعبة المبارزة ،رسالة ماجستير غير منشورة ،جامعة القادسية،2001.ص87 .

([19]) - عبد علي نصيف واخرون : مصدر سبق ذكره ،ص87 .

([20]) - عبد علي نصيف واخرون : مصدر سبق ذكره ،ص86 .

*  فريق العمل المساعد

   1.رولا مقداد              دكتوراه تربية رياضية

   2.جميل كاظم             ماجستير تربية رياضية

   3.حامد نوري             ماجستير تربية رياضية

*1. رولا مقداد عبيد             جامعة القادسية              مبارزة                دكتوراه

 2.محمد ضياء                  جامعة القادسية              مبارزة                ماجستير

([21])-استخدمت كراسة الاختبار العراقي

([22]) -ريتا ساهاك كاكين : مقارنة بعض القدرات العقلية والبدنية بين لاعبي الكرة الطائرة على وفق تخصصاتهم ، رسالة ماجستير ، كلية التربية الرياضية ، جامعة بغداد ،2000،ص40 .

([23]) اميرة حنا مرقس :بعض مظاهر الانتباه وعلاقته بدقة التصويب بكرة اليد ،رسالة ماجستير ، كلية التربية الرياضية ،جامعة بغداد، 1994 .ص54 .

([24]) -قاسم المندلاوي واخران : الاختبارات والقياس والتقويم في التربية الرياضية ، بيت الحكمة ، جامعة بغداد ، 1989،ص107 .

([25]) -محمد صبحي حسانين : القياس والتقويم في التربية الرياضية ، ط3،دار الكتب العربي ، القاهرة ،1995،ص353 .

([26]) -قاسم المندلاوي واخران : مصدر سبق ذكره ، ص68 .

([27] -24-5) محمد جاسم الياسري،مروان اعبد المجيد ابراهيم:الاساليب الاحصائية في مجالات البحوث التربوية،ط1،مؤسسة الوراق ، عمان،2001،ص 137 ، 171 ، 185 ، 283 .

3-عبد الرحمن عدس :مباديء الاحصاء في التربية وعلم النفس، ج2،مكتبة الاقصى،الاردن،1981،ص102 .

6-موراي شبيغل :نظريات ومسائل في الاحصاء ، (ترجمة) شعبان عبد الحميد شعبان ،دار ماكجروهيل للنشر ،مؤسسة الاهرام،القاهرة ، 1987،ص420 .

7-محمد حسن علاوي،محمد نصر الدين رضوان : القياس في التربية الرياضية وعلم النفس الرياضي ، دار الفكر العربي ، القاهرة ،2000،ص208 .

([31]) -نجاح مهدي شلش ، اكرم محمد صبحي :مصدر سبق ذكره ،2000،ص185 .

([32]) -عبد علي نصيف واخران : المبارزة لطلبة كليات التربية الرياضية ،ج1، مطبعة التعليم العالي ، بغداد ، 1988،ص44 .

([33]) -وجيه محجوب : مصدر سبق ذكره ،1989 ، ص33 .

([34]) -عبد الحميد احمد : مصدر سبق ذكره ،ص289-290 .

([35]) -عبد علي نصيف واخران : مصدر سبق ذكره ،ص45.

([36]) -نزار الطالب ،كامل طه لويس : مصدر سبق ذكره ،ص164 .

([37]) -محمد حسن علاوي ، محمد نصر الدين رضوان : مصدر سبق ذكره ،ص206 .

-([38]) نفس المصدر السابق ، صص208.

* لانه اذا كانت قيمة الارتباط (0.7) كان قيمة الاغتراب (0.7) مما يدل على التساوي وهو الحد الأدنى .


الصفحة الرئيسية : البحوث الشخصية المنشورة : رسائل الماجستير : اطاريح الدكتوراه : الكتب : معلومات شخصية : مناقشات علمية : مساهمات الأصدقاء : مقالات ومحاضرات : اجهزة وادوات : برمجيات : مقاطع فديو : عرض شرائح : احصائيات الموقع

جميع حقوق الموقع محفوظة لـ 2006 www.hussein-mardan.com  و 2012 www.husseinmardan.com

يمكنكم الاتصال عبر البريد للسماح والمشاركات ونرحب بذلك راسلونا على عنوان البريد الالكتروني

hussein_mardan@yahoo.com

hussein.mardan@hotmail.com